الجمعة، 19 ديسمبر 2014

لا يغرنك الأرقام

لا يغرنك الأرقام

صحيح ان الارقام و الأمور المقاسة مهمة جدا في إدارة أي منظومة و تطوير أدائها ، و هذا يتضمن المدخلات و العمليات و المخرجات ( منتجات او خدمات ) و هناك اجماع كبير على مبدأ " ان لم تستطع قياسه فلن تستطيع إدارته او تحسينه"، ولكن هل هذا هو مهم بحد ذاته و بشكل مجرد؟

التركيز على الأرقام قد يخدعنا للوهلة الأولى و خصوصا عندما تعرض الأرقام و الرسوم البيانية في تقارير ملونة ضخمة ومطبوعة على اوراق فخمة ، او يتم عرضها على الحائط في شرائح او بوسترات جميلة متناسقة تعرض في اجتماعات و لقاءات لتثير اعجاب الحاضرين. أحيانا كثيرة اذا تفكرنا في هذه الأرقام من خلال نظرة ناقدة تنطلق من مفهوم الصورة الكبرى لنتعرف على مغزى ما يتم قياسه و ان كان يخدم اهداف استراتيجية ضمن النظام المتكامل ام لا؟ و هل تعكس جودة العمل ام انها كميات كبيرة من الاعمال تظهر حجم عمل المؤسسة و تفسر مصاريفها ؟ و ماذا عن حجم العمل مقارنة بالامكانيات المتوفرة؟ هذه أسئلة ضرورية لفلترة ألوان الأرقام البراقة.

فمثلا تقوم دائرة المحاسبة بمعالجة مئات المعاملات لكنهم لم يخبروك انهم جيش من الموظفين ، ناهيك عن نسبة الأخطاء الكبيرة فيها ، او دورات تدريبية كثيرة و حضور غفير لكن الفائدة  بسيطة و الحصائل متواضعة. و أختم بمثال صريح 'شوي' ! بعض الموظفين (ممكن النسبة اكبر في القطاع العام) تعجبك سيرته الذاتية و سنوات خبرته لكنك سرعان ما تكتشف ان العشرين سنة فعليا (ليس حسابيا) كانت عبارة عن سنة مكررة عشرين مرة ، فلا تغرنك الأرقام.

حسام عرمان
19/12/2014