الاثنين، 16 أبريل 2018

ثبت علمياً أن والدي الأطفال الناجحين لديهم 13 شيئًا مشتركًا



Photo credit: Clive Rose/Getty Images

لأن ديننا عظيم ، لم يترك لنا الحرية بإهمال مجتمعنا وأهلنا بل حتى أنفسنا ، بل طالبنا بالاجتهاد لتحقيق الإحسان والمنفعة المجتمعية على الدوام. والثابت أن من حق الآباء على الأبناء إحسان تربيتهم وتجهيزهم ليكونوا أفراداً و رواداً صالحين نافعين لأنفسهم ومجتمعهم ويحققوا النجاح في الدنيا والآخرة. وهذا الموضوع تم تقنينه في الدول المتقدمة بحيث أنك قد تفقد أبنائك إن أسأت التعامل معهم ، وسمعنا قصص عجيبة في هذا الموضوع عندما كنا في بريطانيا. 
قمت بترجمة النقاط الرئيسة بتصرف لمقالة مهمة جداً حققت أكثر من 49 مليون تفاعل engagement على موقع Business Insiderوهي مبنية على مجموعة من الدراسات العلمية المتميزة التي وثقت في كتب ومقالات علمية قرأت بعضها بالتفصيل وأنصح بقراءتها ، وأرجوا أن تعم الفائدة ونساهم معاً بخلق جيل ناهض إن شاء الله !

النقاط الرئيسة هي كالآتي:
1. يجعلون أطفالهم يقومون بالأعمال المنزلية (وخصوصاُ أغراضهم)
2. يعلمون أطفالهم مهارات التواصل الاجتماعية
3. يتوقعون منهم إنجازات مميزة في المستقبل
4. علاقتهم ببعض طيبة
5. تحصيلهم العلمي متقدم
6. يعلموا أطفالهم الرياضيات مبكراً
7. علاقتهم مع أطفالهم مميزة منذ الصغر
8. لا يشعرون بالقلق الزائد
9. يهتمون بالجهد أكثر من النتيجة
10. الأم تعمل
11. وضعهم الاجتماعي والاقتصادي جيد
12. تعاملهم وسط ليس بالمتساهل ولا المتسلط
13. يعلموا أبنائهم المثابرة والعزم
أعاننا الله وإياكم على حسن تربيتهم وتأديبهم وما توفيقنا إلا بالتوكل على الله

* المقال الكامل بالانجليزية هنا

الأحد، 8 أبريل 2018

من فوائد السفر غير المشهورة



أحد الأمور التي أحبها في السفر هو رحلة الطائرة رغم أن البعض يعتبرها مزعجة وخصوصاً اذا كانت طويلة ، إلا أني أراها فرصة ذهبية للقراءة والكتابة دون ازعاج أو تشتت وخصوصاً أن الواي فاي المجاني عادة لا يعمل !
وهناك أيضاً مصادر مثيرة ومفيدة تنافس على حصة أكبر من وقت الرحلة ويغفل عنها كثير من الناس وهي البرامج الوثائقية المتنوعة في نظام التسلية بالاضافة إلى مجلة الخطوط الجوية المتخفية مع أوراق السلامة المهملة ، وهنا أشارككم في شيء مما قرأت في مجلة الخطوط السعودية في آخر سفرة.
"الختيار" فيتالي سافيليف حقق نجاح باهر في قيادة شركة ايروفلوت رغم أنه دخل مضمار مجال الطيران وعمره ٥٦ ، لكنه تعلم خلال ٦ شهور أساسيات هذه الصناعة ، ثم دخل الشركة وخلال عامين طور استراتجية غيرت وجه الشركة وأصبح الآن يعتبر أهم رجل في العالم في صناعة الطيران.
وهذا درس بليغ في أن النجاح في مجال لا يعني فترة محدودة من العمر لكن الأهم هو الإيمان والاصرار والجد والاجتهاد ، هناك الكثير من القصص مثل صاحب شركة كنتاكي الذي بدأ متأخراً جداً في عمره في ريادة الاعمال ثم أصبح أيقونة بمعنى الكلمة (لغة واصطلاحاً وصورة).