السبت، 18 أكتوبر 2014

البساطة

البساطة

قمنا باختيار شعار للجنة الابداع في معهد الأبحاث اول امس ، و كان الفائز من بين 14 متقدم قد حظي بأكثر الاصوات ، على الرغم من بساطته ، الا اننا شعرنا انه الأكثر تعبيراً و تفوق على من أضاف و أدخل كثيرا من التفاصيل المصغرة ، فالبساطة فعلا هي ذروة التعقيد (simplicity is the ultimate sophistication) - ليوناردو دافنتشي.

إنه سر البساطة ، رغم معناها الحرفي الذي يدل على السهولة والسلاسة الا ان استخدامها يحتاج الى إبداع. انه الفن الذي يتفوق على التعقيدات و المبدأ الذي يحتاج الى عصف الذهن لإخراج مادة قادرة على النفاذ الى العقول و تحقيق النجاحات في كل المجالات (الفن ، التصميم ، الصناعة ، الادارة ، التسويق ، الخ). شغف ستيف جوبز بالتصميم البسيط و جعلها Apple’s mantra كان وراء النجاحات المتتابعة للشركة حتى وفاته ، و أيضا شركة أخرى تعرفنا عليها بسرعة هائلة و استخدمنا خدمتها الأساسية بسهولة وهي Google ، وذلك عندما فتحنا صفحتهم و كانت حينها تقريبا أول مرة نجد صفحة بيضاء كبيرة يتوسطها فراغ طويل يدعوك لتكتب كلمات البحث ببساطة.

  أهم أسرار نجاح فن الالقاء و العرض هو البساطة ،  في الكلام و الشرائح و الصور و الفيديو ، تأمل في النجاح العجيب لمعظم محاضرات TED  التي لا تتجاوز 18 دقيقة (طبعا ممنوع أطول و لو كنت بيل جيتس) ، كلمات بسيطة و صور معبرة تخترق العالم. أقرأ حاليا في كتاب نشر عن TED  هذه السنة (2014) أن معدل المشاهدة اليومي هو مليون ونصف ، لقد قام المتحدثون أحيانا بتلخيص سنوات من نتائج عملهم بكلمات بسيطة و اتقنوا القول العربي الأصيل "ما قل و دل" ،

ولنا طبعا في أسوتنا المحمدية خير دليل حيث ان الاحاديث النبوية في معظمها كلمات بسيطة و قصيرة لكنها تحمل معاني و دروس وفلسفات عظيمة.

حسام عرمان
18-10-2014

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق